خبراء سياسيون: إسبوع لحمدوك لايكفي لتنفيذ مطالب لجان المقاومة

متابعة: إف إف سي نيوز

إعتبر خبراء سياسيون إمهال لجان المقاومة مدة إسبوع لرئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك لمعالجة مشكلات الراهن السياسي والإقتصادي بالبلاد خطوة غير موفقة بالنظر لطبيعة القضايا الشائكة والتحديات التى تواجه الفترة الانتقالية.
وأوضح الاستاذ عثمان ابراهيم الطويل رئيس تيار المستقلين الوطنيين الاحرار ان هذه المدة قصيرة ولن يستطيع حمدوك الوفاء بهذه بكل هذه المطالب والإلتزامات في بحر إسبوع داعيا لجان المقاومة للصبر على حكومة الثورة كما صبرت من قبل خلال مقاومتها لنظام المخلوع. وأقر الطويل بالصعوبات والتحديات الاقتصادية التي تواجه الحكومة ولكنه قال ان ذلك لايعفي الحكومة من الاجتهاد والمثابرة من أجل إيجاد حلول عاجلة للأزمة المعيشية الطاحنة التي يعيشها المواطنون حاليا.
الي ذلك قال الاستاذ نجم الدين دريسة الخبير في الشؤون السياسية أن رئيس الوزراء أمام إختبار حقيقي خاصة بعد أن تسلم مذكرة مليونية لجان المقاومة لجهة ان المذكرة تحتوي على عدة مطالب لابد من العمل على إنجازها وتنفيذها وأضاف ” على رئيس الوزراء إظهار روح الجدية والمثابرة بشأن تنفيذ هذه المطالب الرامية لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة”. وقال إن مدة اسبوع غير كافية لتنفيذ كل هذه المطالب لأن بعضها ليست ذات طبيعة تنفيذية محضة
و إمتدح دريسة إستمرار الحراك الشعبي والزخم الثوري من أجل حماية الثورة من الاختطاف او السرقة مبيناً أن هذه الثورة تختلف عن الثورات الأخرى التي حدثت في السودان وذلك لأن ثورة ديسمبر ثورة محروسة بالشباب والثوار ومن الصعب إختطافها او سرقتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *