رحيل المؤذن الشاب عبدالرحيم الامين عبدالله الفكي إثر علة لم تمهله طويلاً

غيب الموت اليوم الجمعة بالعاصمة السودانية الخرطوم؛ المؤذن السوداني الشاب صاحب الصوت الشجي
“عبدالرحيم الامين عبدالله الفكي”، إثر علة لم تمهله طويلاً.

يعد “الأمين” من أجمل أصوات المؤذنيين الشباب بالسودان، اشتهر بأذانه الذي يقلد فيه صوت أذان الحرم.

  وقد نعاه الداعية الاسلامي الشيخ مهران قائلاً: قابلت المؤذن صاحب الصوت الندي عبد الرحيم الأمين بعد آخر
محاضرة لي بمسجد أم القرى بأركويت (43)، وطلبت منه أن يشهد معي جمعةً في مسجد السلام ويؤذن للخطبة،
فلبى دعوتي له في شعبان الماضي، سمعت اليوم خبر وفاته، رحمه الله، رحمه الله، واغفر لنا وله يا رب العالمين.

  كما نعاه الشيخ “عارف الركابي” المدرس بالحرم المكي:  نحتسب عند الله تعالى ابن العم والعمة الشاب عبد الرحيم
الأمين عبد الله ميرغني الذي توفي اليوم، وكان قد أرسل لي قبل أيام هذا المقطع فقد كان حريصاً على الأذان أسأل الله
تعالى أن يحقق له الوعد الذي وُعِد به المؤذنون وأن يتقبل صيامه وقيامه وبره بوالديه ويجزيه خيراً بحسن خلقه وأدبه
وطيب معشره..  

مضيفاً: وكان قد أرسل لي قبل أيام هذا المقطع فقد كان حريصاً على الأذان أسأل الله تعالى أن يحقق له الوعد الذي
وُعِد به المؤذنون وأن يتقبل صيامه وقيامه وبره بوالديه ويجزيه خيراً بحسن خلقه وأدبه وطيب معشره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.