نبيل أديب :التحقيق بمَجزرة فضّ إعتِصام القيادة سينتهي في موعده المقرر

متابعة: إف إف سي نيوز
#اقعد_في_بيتكم

قال رئيس لجّنة التَحقيق في مَجزرة فضّ إعتِصام القيادة العامة للجيش التي وقعت أحداثها، في “29” رمضان من
العام الماضي،المُحامي نبيل أديب أن لجنته جمعت العديد من البينات وإستمعت لشهادات عديدة.

وأثارت حادثة فض الإعتصام موجة من الرفض والإستنكار،وصنفت بأنها واحدة من أسوء الجرائم التي أُرتكبت في
تاريخ السُودان الحديث،

وحُمل المجلس العسكري الإنتقالي الذي كان يتولى إدارة البلاد في ذلك الوقت مسؤلية فض الإعتصام.

وقال المُحامي نبيل أديب ل”صوت الهامش” أن اللجنة بإعتبارها لجنة تحقيق جنائية لا تعلن عن تفاصيل التحقيقات
التي تقوم بها إلا أنه عاد

وقال”ولكننا بشكل عام فان اللجنة قد جمعت العديد من البينات من أقوال ومستندات مما يجعلها مطمئنة على قدرتها
على إنجاز مهمتها وانه ما لم يجد جديد فان التحقيق سينتهي في موعده المقرر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.